تنظيم ورشة عمل تدريبية في الضفة الغربية

شاركت الجامعات الفلسطينية في الفترة ما بين ‏يناير 15-17 2018 في ورشة تدريبية ضمن اطار نشاطات مشروع ادارة مخرجات البحث العلمي (ROMOR) والتي استضافتها كل من جامعة القدس المفتوحة وجامعة فلسطين التقنية خضوري وعبر الفيديو كونفرنس مع الجامعة الإسلامية في غزة.

تهدف هذه الورشة الى تدريب الجامعات الشريكة الفلسطينية على الاساسيات الاولية لكيفية عمل المستودعات البحثية لحفظ المخرجات البحث العلمي في مؤسسات التعليم العالي.

ولقد حضر الورشة كل من وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. بصري صالح، وممثل بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي د. نضال الجيوسي، ونائب رئيس جامعة القدس المفتوحة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، وعميد كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات الدكتور يوسف أبو زر منسق مشروع (ROMOR) في جامعة القدس المفتوحة.

 

افتتح الورشة نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة الدكتور سمير النجدي , حيث استهل كلمته بنقل تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً اهتمام الجامعة بالبحث العلمي؛ خاصة من خلال مشروع (ROMOR) الذي يدعمه (إيراسموس+)، وبرعاية وزارة التربية والتعليم العالي.

وثمن الدكتور سمير النجدي اهتمام وزارة التربية بالبحث العلمي وتحسين مخرجاته لتخصيصها مبلغاً كبيراً لدعم البحث العلمي، بما يؤكد حرصها على تطوير هذا القطاع. وأكد أيضاً اهتمام الجامعة بخلق شراكات مع الجامعات المحلية والأوروبية بمجال البحث العلمي.

ولقد شكر الدكتور بصري صالح وكيل وزارة التربية والتعليم العالي في كلمته الاتحاد الأوروبي وErasmus على الشراكة النوعية , واكد على اهتمام وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بهذا المشروع والذي يعتبر نواة لمشروع وطني لإنشاء حاضنة رقمية للبحث العلمي على مستوى فلسطين، مؤكداً أن الوزارة تبرهن اهتمامها بهذا القطاع من خلال الاتفاقات التي وقعتها مع الجامعات المحلية بقيمة عشرون مليون شيقل لدعم البحث العلمي فيها. كما وأكد الدكتور صالح ضرورة تكثيف الشراكات بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الأوروبية بهذا المجال من جانبه، تحدث الدكتور نضال الجيوسي عن سعادته لاهتمام وزارة التربية والتعليم وقيادتها لمشروع (ROMOR) وتبنّيه له ، شاكراً الجامعات المشاركة لتفاعلها واهتمامها بالمشروع. ثم أشار إلى أن المشروع يعتبر مشروع ريادي , كما وأشاد بتركه بصمة فعالة من ضمنها الشراكة بين الجامعات الفلسطينية المشاركة في المشروع والذي يأمل بأن يعمم على مؤسسات التعليم العالي كافة.

بدوره، قدم الدكتور يوسف أبو زر عرضاً بين فيه الأهمية البارزة للمشروع في إعداد مستودعات بحثية مؤسسية واعطاء نبذة سريعة عما وصل اليه المشروع من مراحل حتى الآن.

في اليوم الثاني تخلل ورشة العمل جلستان وهما خطة الاعمال والاستدامة وهي جلسة مشتركة بين جامعة القدس المفتوحة وجامعة بيرزيت-خطة الاعمال والاستدامة ( التغذية الراجعة), تبع ذلك جلسة عمل جماعي عن خطة التنفيذ ولقد تم ادارة الجلسة من قبل الدكتورة JOY DAVIDSON من جامعة Glasgow

ولقد حضر الورشة كل الدكتور أحمد عثمان من وزارة التربية والتعليم العالي والأستاذ الدكتور مازن قمصية من جامعة بيت لحم, وعميد كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات الدكتور يوسف أبو زر منسق مشروع (ROMOR) في جامعة القدس المفتوحة.

ولقد شارك الأستاذ الدكتور مازن قمصية بعرض تقديمي بعنوان "البحث والتعليم والحفظ في البلدان النامية في شبكة النظام البيئي العالمي , ولقد اشار في عرضه الى اهمية حفظ الدراسات النادرة التي يتم اجراؤها على مستوى الوطن للحفاظ على الموروث العلمي الذي يفيد الانسانية.

 

بدوره تحدث الدكتور أحمد عثمان عن اهتمام وزارة التربية والتعليم العالي وعلى راسها الدكتور صبري صيدم بالبحث العلمي , وخطوات التربية والتعليم العالي وطموحاتها لدعم البحث العلمي ومن أهمها:

- دعم مشروع ROMOR واعتباره نواة لمشروع وطني تشارك فيه جميع المؤسسات التعليمية في الوطن.

- اجراء دراسة معمقة داخل وزارة التربية والتعليم العالي عن واقع مراكز البحث العلمي على مستوى الوطن لتفعيل تلك المراكز ووضع هيكلية واضحة لتلك المراكز لتتظافر جهودها مع الجامعات الفلسطينية للارتقاء بالبحث العلمي والعملية التعليمية ككل.

- اطلاق وتوزيع كتاب يختص بمسابقة الطالب الجامعي الباحث , وهي مسابقة دورية ستعمم داخل الجامعات مع وجود لجنة وطنية لاختيار الباحث الفائز مع وجود جائزة مالية لكل فائز.

- العمل على ربط النتائج البحثية في الجامعات والمراكز مع الخطط التطويرية لوزارة التربية والتعليم العالي للاستفادة من نتائج البحث العلمي على صعيد القطاع العام والخاص لتعزيز التكامل بين القطاع التعليمي والقطاعات الأخرى .

- كما وعملت الوزارة على تشكيل مجلس استشاري لبرنامج HORIZON2020 وهو من اكبر البرامج التي تدعم البحث العلمي وتساهم في استقطاب القطاعات الاخرى ( كقطاع الادوية , الطاقة, المياه وقطاعات اخرى)

وفي ختام حديثه شكر الدكتور احمد عثمان كلا من الجامعة الإسلامية لإدارتها واهتماها بإنجاح مشروع ادارة مخرجات البحث العلمي , جامعة القدس المفتوحة لاستضافتها لورشة العمل التدريبية.

أما اليوم الثالث استضافته جامعة فلسطين التقنية خضوري, تخلل ورشة العمل جلستان وهما بعنوان تخطيط الأعمال والاستدامة - عرض نموذج الأعمال BMC و ردود الفعل والمناقشة والجلسة الثانية تتحدث عن السياسات من خلال العمل الجماعي ويدير الجلسة الدكتور Tomasz Miksa من جامعة فيينا بالنمسا.

بدورها قامت الجامعة الاسلامية بالمشاركة في ورشة العمل التدريبية من خلال عرض تقديمي قدمه الدكتور اياد الاغا بعنوان برمجة المستودعات المؤسساتية ولقد عرض الدكتور اياد في هذه الجلسة

1- ماهية المستودعات وماهي خصائصها.

2- ما هي محتويات المستودعات.

3- من هو المخول باستخدام المستودعات وبإدارتها والتعديل عليها.

ولقد عرض الدكتور اياد الاغا ثلاث أنظمة من المستودعات وهي:(E-print Dspace- - CKAN), مع توضيح خصائص وميزات كل من الانظمة وعرض ديمو لكل نظام .

كما وقامت الدكتورة راوية عوض الله مدير المشروع بعرض تقديمي عن مناقشة السياسات وأيضا العناصر الفاعلة التي ستساهم في عملية التخطيط, واهمية مشاركة العناصر الفاعلة في وضع السياسات وتحديد ادوار العناصر الفاعلة وقد استهلت العرض بتحديد العناصر الفاعلة وهي:

- مركز الحاسوب

- المكتبة

- الدراسات العليا والبحث العلمي

- الخبير القانوني والاخلاقي

- الممول

- واضع السياسات في المؤسسة

- الادارة ومجلس الجامعة

كما وعرضت الدكتورة راوية البيانات التي سيتم وضعها في المستودع ومنها ( الرسائل الجامعية لطلبة الماجستير- الابحاث العلمية للباحثين- ابحاث مجلة الجامعة الاسلامية-كتب)

 

ثم تم فتح باب المناقشة مع المشاركين لمعرفة الية سير العمل ومن المسئول عن وضع الوثائق والابحاث في داخل المستودع ومن المسئول عن وضع تلك البيانات.

 

 

لمزيد من المعلومات: اضغط هنا

http://www.qou.edu/home/viewCmsContentDtl.do?contentId=56731

http://www.ptuk.edu.ps/aarticlepage.php?artid=4705&catd=17&ar=ar