ورشة بعنوان "النشر العلمي المفتوح والمستودعات البحثية المؤسساتية"

عقدت كلية العلوم وطاقم مشروع "ROMOR" في جامعة بيرزيت، الثلاثاء 19 آذار 2019، ورشة بعنوان "النشر العلمي المفتوح والمستودعات البحثية المؤسساتية".

تعتبر ورشة العمل جزءًا من مشروع "إدارة مخرجات البحث العلمي عبر المستودعات المؤسسية متاحة الوصول في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية"، أو مشروع"ROMOR" ، وهو مشروع ممول ضمن برنامج Erasmus+.

وبالإضافة إلى ذلك، يعزز المشروع أيضًا التواصل العلمي والتنسيق بين الجامعات الفلسطينية ونظرائها في العالم.

ويضم"ROMOR" أربع جامعات فلسطينية وأربع جامعات أوروبية هي: الجامعة الإسلامية في غزة، وجامعة بيرزيت، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة فلسطين التقنية - خضوري، والجامعة التقنية في فيينا، وجامعة بارما، وجامعة برايتون، وجامعة غلاسكو.

في كلمته الافتتاحية، أكد عميد كلية العلوم في جامعة بيرزيت د. خالد صويلح على أهمية النشر المفتوح للنشر في الأوساط الأكاديمية والمجتمع الفلسطيني الأوسع، مضيفًا أن اتباع هذا النموذج يسمح للجامعات الفلسطينية بالتنافس على المستوى الإقليمي والدولي.

وأضاف صويلح "نموذج الوصول المفتوح ضروري في السماح للباحثين في المناطق الفقيرة اقتصاديًا بالوصول إلى الأبحاث الحديثة ذات الصلة بمجالاتهم، كما يمنح الباحثين أفضل فرصة لنشر أبحاثهم وأوراقهم. وبالإضافة إلى ذلك، فإن النشر هو الأساس الذي يتم من خلاله نشر المعرفة وتراكمها".

ودعا صويلح ، في ختام كلمته، الباحثين والأكاديميين إلى رقمنة ونشر أبحاثهم باللغة العربية، بحيث يمكن أن تعود بالنفع على الباحثين وتشجع على إجراء المزيد من البحوث في العالم العربي.

تبعت الملاحظات الافتتاحية محاضرة لعضو الهيئة الأكاديمية في دائرة الكيمياء د. طلال شهوان ناقش فيها التحديات التي تواجه النشر العلمي المفتوح والفرص التي يتيحها للأساتذة والباحثين والطلبة.

أما عضو الهيئة أكاديمية في دائرة الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب د. عدنان يحيى فحاضر عن إضافة مجموعات بيانات إلى "فضا" - المستودع المؤسسي للجامعة – مؤكدا الحاجة إلى مستودع وطني للنشر.بينما قدمت مديرة المكتبة الرئيسية لجامعة بيرزيت ديانا صايج، شرحا عن الوضع الحالي لـ "فضا" والتحديات المستقبلية.

من جانبه قدم مسؤول الصفحة الالكترونية والمساعد الفني في وحدة تكنولوجيا المعلومات أسد توم، عرضًا حول فوائد استخدام الباحث المفتوح ومعرف المساهم (ORCID iD) وتبادل البيانات بين منصات المعلومات البحثية.

اختتمت الورشة بندوة قدم فيها شهوان مداخلة حول استخدام قاعدة بيانات Scopus، فيما قدم نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د. هنري جقمان مداخلة حول سياسة الجامعة بخصوص النشر المفتوح.